واقع البحث العلمي في جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا
بقلم/ د.زيد شمسان
نشر منذ: 8 سنوات و يوم واحد
الجمعة 02 أغسطس-آب 2013 11:49 م

تأسست جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا في عام 1996م كرابع جامعة حكومية في اليمن من حيث تاريخ الإنشاء، وتحوي حالياً 9 كليات، منها 7 كليات علمية: العلوم التطبيقية, الهندسة والبترول، كلية العلوم الطبية والصحية، كلية العلوم البيئية والأحياء البحرية، كلية العلوم، وكلية التمريض ، وكليتين اجتماعية وانسانية: التربية، والآداب. الموقع الإلكتروني للجامعة ( http://www.hust.edu.ye ) قيد الإنشاااااااااااء!!! ويوجد فقط موقع إلكتروني نشط ومنفصل لكلية الهندسة والبترول بالجامعة ( http://hucoep.com )، وطبقاً لتصنيف ويبومتريكس (يناير 2013م)، فقد احتل الترتيب الخامس ضمن المواقع الإلكترونية المصنفة للجامعات اليمنية!! و عربياً يحتل الترتيب 419 ، والترتيب 15099 على المستوى العالمي.

الإنتاج البحثي للجامعة وتأثيره:

احتلت جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا المركز الخامس ضمن ترتيب الجامعات اليمنية في نشر الأبحاث العلمية في المجلات المتميزة المدرجة في شبكة العلوم ( Web of Science ). وحتى شهر مايو 2013م تشير بيانات شبكة العلوم إلى أن عدد الأبحاث المنشورة التي تنسب إلى جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا هو 62 بحثاً فقط لا غير (جميعها باللغة الإنجليزية). ومعدل الإنتاج السنوي من الأبحاث لجامعة حضرموت (خلال 16 سنة) هو 3.88 ، وهذا المعدل أكبر من المعدل الذي حققته جامعة عدن (2.19) رغم عراقتها!! وأقل من نظيره في جامعة إب (5.06) وجامعة تعز (5.05) و جامعة صنعاء (12.2).

و نسبة مساهمة جامعة حضرموت من مجمل الأبحاث المنسوبة إلى اليمن تساوي حوالي 5.83% ، وهذه النسبة أقل من نسبة مشاركة باحثي جامعات صنعاء وعدن وتعز وإب، كما أشرنا إليها في مقالاتنا السابقة.

وقد حصلت الأبحاث المنشورة للجامعة على عدد بسيط جداً من الاستشهادات المرجعية التي لم تتعدى 153 استشهاداً حتى الأن، أي أن معدل الاستشهاد بكل بحث يقدر بـ 2.47 استشهاداً فقط ، ولكن هذا المعدل من الاستشهادات أكبر مما حصلت عليها أبحاث جامعة تعز (2.08)، وأقل منه في جامعتي عدن (2.61) وإب (2.73).

ويقدر عدد أبحاث جامعة حضرموت التي حصلت على استشهاد مرجعي واحد على الأقل بـ 25 بحثاً ، بينما 37 بحثاً لم تحصل على أي استشهاد حتى الأن.

المؤشر-اتش ( h-Index ) لجامعة حضرموت قيمته 8 ، وهي نفس قيمة مؤشر جامعتي عدن و تعز رغم زيادة عدد أبحاث الجامعتين، و أكبر عدد من الاستشهادات التي تلقاها بحث حتى الأن هو 13 استشهاد.

الباحثون الأكثر نشراً:

هناك العديد من الباحثين الذين نشروا أبحاث كثيرة في المجلات المتميزة المنتمية إلى شبكة العلوم، ولكن لأن الباحثين لم يدونوا اسم جامعة حضرموت في أبحاثهم خاصة أثناء دراستهم الماجستير والدكتوراة (كما هو حال بقية الباحثين في الجامعات اليمنية الأخرى) فإن أبحاثهم لم تظهر ضمن الأبحاث المنسوبة لجامعة حضرموت! والعتب هنا يمكن أن يوجه إلى الباحثين أنفسهم!!

وحسب بيانات شبكة العلوم وحتى مايو 2013م، فإن أكثر الباحثين نشراً للأبحاث في جامعة حضرموت هم كما يلي:

· سعود بن عنوز ( BIN ANOOZ, S ) ، (عدد الأبحاث=9 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=14.5%)

· رائد اسماعيل ( ISMAIL, RA )، (عدد الأبحاث=8 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=12.9%)

·عبود باحجاج ( BAHAJAJ, AA ) ، (عدد الأبحاث=8 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=12.9%)

 يوسف بيار علي ( Ali, YP ) ، (عدد الأبحاث=3 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=4.8%)

·عامر بن مرضاح ( BINMERDHAH AB ) ، (عدد الأبحاث=3 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=4.8%)

·عبدالله اليهري ( ALYAHRI A ) ، (عدد الأبحاث=3 ، نسبتها لمجموع أبحاث الجامعة=4.8%)

أبحاث جامعة حضرموت الأكثر استشهاداً:

·عنوان البحث : ( Distribution and characteristics of polycyclic aromatic hydrocarbons (PAHs) in sediments of Hadhramout coastal area, Gulf of Aden, Yemen ) الباحث: عبدالقوي العليمي ( Al-Alimi, Abdel Kawi A )، مجلة=  Journal of Marine Systems ، مجلد 78، العدد1، نشر عام 2009، عدد الاستشهادات =13.

·عنوان البحث :( Effects of the probiotic, Lactobacillus acidophilus, on the growth performance, haematology parameters and immunoglobulin concentration in African Catfish (Clarias gariepinus, Burchell 1822) fingerling ) ، الباحث: محمد عبدالله الدهيل ( Mohammed Abdullah Al-Dohail )، مجلة= Aquaculture Research ، مجلد 40، العدد14، نشر عام 2009، عدد الاستشهادات =12.

·عنوان البحث : ( The prevalence of DSM-IV psychiatric disorders among 7-10 year old Yemeni schoolchildren )، الباحث: عبدالله اليهري ( ALYAHRI A ) ، مجلة= SOCIAL PSYCHIATRY AND PSYCHIATRIC EPIDEMIOLOGY ، مجلد43، العدد3، نشر عام 2008، عدد الاستشهادات =11.

توزيع النشر العلمي زمنياً:

طبقاً لشبكة العلوم، فقد تذبذبت حالة النشر في جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا زيادةً ونقصاناً، فنشر أول بحثين باسم الجامعة في عام 2000م، ثم تناقص النشر إلى الصفر خلال الفترة 2001-2003م!!! وخلال عامي 2004-2005م تم نشر بحثين فقط بمعدل بحث واحد كل سنة، ثم زاد عدد الأبحاث إلى 8 في عام 2006م، وما لبث أن تناقص عدد الأبحاث من جديد في 2007م إلى 5 أبحاث. وفي عامي 2008م و 2009م ارتفع العدد فنشر باحثو الجامعة 9 و 10 أبحاث على التوالي، إلا أن العدد تناقص مرة أخرى في 2010م (7 أبحاث) ثم ارتفع العدد إلى 11 بحث في 2011م كأكثر عدد من الأبحاث ينشر في سنة واحدة، وفي السنة الماضية 2012م نشر فقط 8 أبحاث.

وحتى مايو من هذه السنة (2013م)، لم تظهر بيانات شبكة العلوم أي بحث باسم جامعة حضرموت وهذا يجعلنا ان نتوقع حدوث تراجع في عدد أبحاث الجامعة مقارنة مع السنوات السابقة!!!!؟؟

الاتجهات البحثية:

 

تنوعت مواضيع الأوراق البحثية المنشورة والمنسوبة إلى جامعة حضرموت إلى 37 موضوعاً بحثياً كما صنفتها تقارير الاستشهادات المرجعية ( Journal Citation Reports ). وقد بينت هذه التقارير أن معظم الأبحاث المنشورة تركزت بشكل كبير في مجالات علمية متداخلة ضمت: علم المواد (وشاركت في أكثر من ثلث الأبحاث المنشورة) والهندسة والفيزياء ثم الكيمياء وتأتي بعدها ولكن بصورة أقل التخصصات التالية: علم الضوئيات والحاسب الآلي وصيد الأحياء البحرية والجيولوجيا وعلم الأحياء البحرية والرياضيات. وفيما يلي سنذكر أكثر الفروع العلمية نشراً للأبحاث والمنسوبة لجامعة حضرموت، مصنفة حسب عدد الأبحاث ونسبتها المئوية.

· ( Material Science ، عدد الأبحاث= 21 ، نسبتها= 33.9%)

· ( Engineering ، عدد الأبحاث= 19 ، نسبتها= 30.6%)

· ( Physics ، عدد الأبحاث=(17، نسبتها= 27.4%)

· ( Chemistry ، عدد الأبحاث= 9 ، نسبتها= 14.5%)

· ( Optics ، عدد الأبحاث= 4 ، نسبتها=6.5%)

· ( Computer Science ، عدد الأبحاث= 3 ، نسبتها= 4.8%)

· ( Fisheries ، عدد الأبحاث= 3 ، نسبتها= 4.8%)

· ( Geology ، عدد الأبحاث= 3 ، نسبتها= 4.8%)

· ( Marine Freshwater Biology ، عدد الأبحاث= 3 ، نسبتها= 4.8%)

· ( Mathematics ، عدد الأبحاث= 3 ، نسبتها= 4.8%)

المؤسسات البحثية والدول المتعاونة مع الجامعة:

نشرت جامعة حضرموت بعض أبحاثها بالتعاون مع حوالي 47 كيان وجهة بحثية عالمية ومحلية.

وتشير بيانات شبكة العلوم إلى أن جامعة حضرموت تعاونت فقط مع جامعة يمنية واحدة، هي جامعة صنعاء، بنشر بحث واحد فقط!

أما بالنسبة للمؤسسات غير اليمنية المتعاونة بحثياً مع جامعة حضرموت فتأتي جامعة الملك عبدالعزيز، السعودية، في مقدمة الجامعات المتعاونة بنشرهما 10 أبحاث مشتركة ، ثم يأتي كل من معهد LEIBNIZ INST CRYSTAL GROWTH  الألماني و جامعة بغداد التكنولوجية، العراق، في المركز الثاني بنشر 5 أبحاث مشتركة مع كل منهما، وفي الترتيب الثالث جاءت جامعة الملك خالد، السعودية، بنشر 4 أبحاث مشتركة.

أما دولياً، فقد تعاونت 20 دولة فقط مع جامعة حضرموت في مجال نشر الأبحاث، وتأتي السعودية على رأس الدول كأكثر دولة متعاونة بحثياً مع جامعة حضرموت بنشر 10 أبحاث مشتركة. والدول الأكثر تعاوناً مع جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا مرتبة كما يلي:

السعودية=10 ؛ ماليزيا=ألمانيا=8 ؛ مصر=6 ؛ بريطانيا=العراق=5 ؛ أمريكا=3 ؛ هنجاريا=الأردن=الهند=بولاندا =السودان=2 ؛ بنجلادش= البرازيل=الدنمارك= هولندا= النرويج=روسيا=تايلاند = بحث مشترك واحد.

الجهات الداعمة للبحث العلمي في جامعة حضرموت:

بلغت نسبة أبحاث جامعة حضرموت المدعومة حوالي 18 بحثاً أي ما نسبته 29.1% من إجمالي الأبحاث المنشورة. ولم تشر الأبحاث المتبقية التي يقدر عددها ب 44 بحثاً (70.9%) إلى وجود دعم لهذه الأبحاث.

والبيانات توضح أن جامعة حضرموت قامت بدعم 3 أبحاث. كما أن المؤسسات البحثية الألمانية كانت أكثر الكيانات دعماً لأبحاث الجامعة.

مشكلة تعدد أسماء جامعة حضرموت

تعاني منشورات جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا من تعدد طريقة كتابة اسمها (باللغة الانجليزية) المدون على الأبحاث، خاصة طريقة كتابة كلمة "حضرموت" أو اضافة/حذف "العلوم والتكنولوجيا" للاسم، والذي يجعل من عملية البحث عن أبحاث الجامعة وتراثها البحثي فيه قدر من الصعوبة ويزيد من الوقت والجهد المبذول لحصر أبحاث الجامعة. وفيما يلي سأورد الطرق المختلفة (8 طرق) التي قام باحثو الجامعة بكتابة اسم جامعتهم على أبحاثهم المنشورة:

Hadhramout University of Science Technology ؛ Hadhramout University ؛ Hadramout University ؛  Hadramaut University ؛ Hadramout University of Science Technology ؛ Hadaramout University of Science Technology ؛ Haduramout University ؛ Hadramaut University of Science Technology .

وهذه دعوة أوجهها لمن يهمهم أمر الجامعة ممثلة برئيسها وعمادة البحث العلمي فيها لتوحيد اسم الجامعة (باللغة الانجليزية) وتعميمه على كل أعضاء هيئة التدريس والباحثين وطلاب الدراسات العليا في الجامعة. وبالله التوفيق.

المقال القادم بإذن الله سيسلط الضوء على واقع البحث العلمي في جامعة ذمار.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د . عبد الوهاب الروحاني
مصر في الذاكرة اليمنية 2
د . عبد الوهاب الروحاني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
ابو الحسنين محسن معيض
هجرة الشرعية.. إلى متى !؟ وأين المُستَقر !؟
ابو الحسنين محسن معيض
كتابات
خالد الصرابيأين هي "مدينتي"..!
خالد الصرابي
مشاهدة المزيد