آخر الاخبار

ما حقيقة إسقاط «الحوثيين» طائرتين مسيرتين تابعتين لواشنطن بـ أطراف «مأرب»؟ مسؤول حكومي :«مـأرب» عصية ولن يدخلها «الحوثيون» إلاّ اسرى ولن يعودوا من جبهاتها إلاّ صرعى ”الحلم المفقود“.. فيلم قصير يجسد معاناة طفل نازح لاحقته صواريخ الحوثي في 3 مخيمات خبير اقتصادي ينتقد طرح فئات نقدية جديدة ”مثيرة للجدل“.. ستسهم الخطوة في مزيد من التأزيم وسيدفع ثمنها القطاع المصرفي والمواطن البسيط هلع وذعر بأوساط الأهالي.. اشتباكات عنيفة بين قوات ”الانتقالي الجنوبي“ بعدن ”عملية نوعية“ شرقي ”حزم الجوف“ و”كمين محكم“ بـ”صرواح مأرب“ توجعان مليشيا الحوثي وتكبدانها خسائر فادحة ”صنعاء“ تعلن بدء ”حرب اقتصادية“.. الريال اليمني يسجل أكبر تراجع له أمام العملات الأجنبية متأثرًا بقرار حوثي يمنع التعامل بالطبعة الجديدة من العملة (تعرف على آخر تحديثات أسعار الصرف) جماعة الحوثي تشن هجوماً حاداً على الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأمريكي الى اليمن.. وصفت ”غوتريش“ بـ”شريك التحالف“ و”تيم ليندر كينغ“ بـ”محامي السعودية والإمارات“ يعتبر الأول منذ الأزمة الخليجية.. مصر تتخذ قرارا سياديا مع قطر دراسة علمية مخيفة للنساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل .. ماذا سيحدث لهن

عيد أوفر..!
بقلم/ خالد الصرابي
نشر منذ: 7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام
الأربعاء 16 أكتوبر-تشرين الأول 2013 03:13 م

ربما يتطلب الامر منا ان نقولها لذواتنا المنهكة من سفر الاوجاع والضالة في زحمة المنالات الصعبة فكلما تبلدت غيومنا بالفرحة قرعت اجراس الحاضر منذرة بغوبه من الالام قادمة في اتجاهها للقضاء على جزئيات السعادة في اعماقنا المكبلة بغلال الزمن ..اشياء عديدة نتنازل عنها ليس بقناعة منا وانما بشكل اجباري فرضه واقع لم يعد أي شيء قادر على الاستمرار معه في مواصلة مشوار حياة الالم هذه فليست الصعوبة وحدها من تمنحها امل التحقيق في فرصة لاحقة قد تكون مناسبة عيدية اخرى بل كل شيء نسعى اليه من متطلبات الحياة الضرورية لابد وان نرحله ضمن طموحات المستقبل الى الامام تلك المنطقة المجهولة دوما في حياتنا .ليس طلبا منا بعلم الغيب ولكن سنتمكن من ادراك مفاجئات الايام القادمة فقط عندما نكون في انتظار ثمار طيبة لجهدا كانت نوايا عمل الصدق والاخلاص قد سبقت عملية الزرع فيه , ولكن دائما ما نبقى في زوايا المجهول خوفا منا بمواجهة حقائق ما صنعته ايدينا , وهكذا تمر بنا السنين ونحن ما بين امل الصدفة وياس الواقع حتى مع ادراكنا الكامل بان لا شيء يغزونا وانما نحن في مواجهة شرسة مع صنع ايدينا ..

في عيد العام السابق كانت الاوضاع السياسية والمعيشية وحتى الحالات النفسية لدى الجميع تبدو مكركبة , ولكي تكون النفس اللدودة في قناعة تامة بالواقع فلابد من تعليق امالها بالقادم الاجمل والحظ الاوفر لنكون اولا اعذرنا انفسنا عما سببناه من حصار لمقتنياتنا الضرورية وابلغها ضررا الفرحة والتي تركت مجهولة في اعماقنا. ما نسميه احلام يجب ان تبقى خارج حدود متطلبات الوضع الراهن كواجب الزامي علينا ليس فقط لإدراكنا التام بعدم قدرتنا على تحقيقها بل هي فرضية وحتمية التفاوض مع الواقع والذي نحن في مرور صعب مع لحظاته الجلدة والتي دون ادنى شك ولدت لدينا حالة تأملية للحصول على فرصه عيدية افضل بسكون الحال والبال ومغادره حقيقية للألم والمعاناة , ولكن ان لم يكن ذلك من صنع ايدينا فمن ننتظر ان يأتي به الينا!!!

محمد بن ناجي الهميسزمن التمييز
محمد بن ناجي الهميس
محمد مصطفى العمرانيدعوة للفرحة في العيد
محمد مصطفى العمراني
د: محمد الظاهرياحتفالاتٌ وثارات!
د: محمد الظاهري
مشاهدة المزيد