خبزة... قصة مأساة وقبح الغزاة..!
بقلم/ احمد الحمزي
نشر منذ: 3 سنوات و 11 شهراً و 8 أيام
الإثنين 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 08:58 م

على غير عادات الحروب والنزاعات ..وخلافا لما عهده الناس في حروبهم واقتتالهم... الانقلابيون الغزاة المجرمون جعلوا منها اثراً بعد عين... 

قرية خبزة بقيفة رداع محافظة البيضاء قرية الصمود والشموخ ... اظهرت قبح المليشيات واجرامها وكشفت عن تخاذل وسوءة معظم ابناء البيضاء وجبنهم ...
 
خبزة القرية المقاومة الباسلة اذاقت المليشيات الامرين مما دفع مليشيات الموت والدمار الى هدم مساجدها وسووا بالارض منازلها واصبحت سكنا للاشباح .. بدت لأبناءها مجرد اطلال يرقبون ما حل بها بحزن شديد ومرارة حيث انها لم تعد صالحة للسكن... 

بعد كل الدمار والخراب والحصار عاد أبناء خبزة لاحياءها وسكنوها ومنعوها... يذيقون الغزاة أشد العذاب والاذلال رغم محدودية العتاد والسلاح الا ان همة رجالها وعزيمتهم جعلوا من قريتهم انموذجا ونبراس للصمود والبطولات ....

وقف الغازي المليشاوي عاجزا امامها يعظ اصابعه ندما كلما اندفع بحمقه نحوها لاقتحامها اجبر ذليلا على التقهقر يجر ذيل الخزي والعار ... 

#الذكرى_الثانية_لجرائم_المليشيات_في_خبزة