أسد علي وفي الحروب نعامة.... !!!
بقلم/ احمد الحمزي
نشر منذ: 8 سنوات و شهرين و 14 يوماً
السبت 07 يوليو-تموز 2012 07:11 م

دول مجلس التعاون الخليجي تنفق أموالها بذخا وعبثا في دول الغرب على الفنادق والقنوات الماجنة وقنوت الرقص والغناء والحدائق والملاهي, في حين يعاني معظم شعوب العالم العربي من الفقر والجوع، وان كان لهذه الدول من فضل إنفاق بسخاء في أي قطر عربي، فان ذلك الأنفاق لا يأتي إلا وفق مصالح هذه الدول عبر دعم أشخاص نصبتهم كرؤساء ينفذون أجندة خاصة بأمراء وملوك وسلاطين هذه الدول وليس لاحتياجات الشعوب العربية الحرة، ولن أطيل في هذا الجانب فهذا ليس موضوعنا.

ما أريد الحديث عنه هو تلك الحملة الإعلامية الهادرة والعدوانية الشرسة التي شنها مدير شرطة دبي بالإمارات العربية المتحدة الشقيقة ضد الإخوان المسلمين، ففي مؤتمرات صحفية ولقاءات إعلامية ظهر فيها الخلفان وهو يرغي ويزبد ويحذر من خطر قادم على دول منظمته الخليجية، حيث أشعل وسائل الإعلام بتصريحاته الإعلامية النارية ضد الثورات العربية التي يرى فيها خطرا يهدد دول الخليج العربي التي كان لها دورا سلبيا تجاه نصرة الشعوب الثائرة بانحيازها للأنظمة التي أطاحت بها ثورات الربيع العربي.

ظهر الخلفان وهو في حالة استنفار قصوى وكأنه يكشف عن مستجدات حرب خاضتها بلاده ومعها الخمس الدول الخليجية الأخرى ضد عدو حلم به الخلفان وهو يغط في نوم عميق أسماه بالمد الإسلامي رأى فيه هلاكا لدول مجلس التعاون الخليجي، وقد حذر دول منطقته من هذا الخطر إذا لم تتحد هذه الدول وتشكل درعا عسكريا يقيها خطر الإخوان المسلمين الذين قال أنهم يخططون لاحتلال منطقة الخليج.

\"اغسل وشك يا خلفان واستعذ بالله من الشيطان الرجيم وأتفل ثلاثا....انته كنت بتحلم\" فلا إخوان مسلمين هاجموكم، ولا شعوب لديكم تتأثر بالربيع العربي حتى تخيفكم هذه الثورات الحرة، صحيح أن ثورة عظيمة اشتعلت شرارتها بالمملكة العربية السعودية تهدد الأسرة الحاكمة تطالب بحق المرأة السعودية لقيادة السيارات، كما أن ثورة أخرى تهدد دول مجلس التعاون تسمى ثورة العقال، وهذا ما يهدد أمن منطقة الخليج برمتها إن لم يتدخل المجتمع الدولي لحل هذه المشكلة المستعصية ....

وهنا يجدر بنا أن نخاطب مدير شرطة دبي ضاحي الخلفان \"أصحي يا نايم.... ده كان حلم\" الدنيا سلامات، وهذه الشجاعة المنقطعة النظير، لمواجهة عدو افتراضي ليس له وجود على ارض الواقع ..... وبدلا من ترويع وإرهاب شعوبكم الخليجية بخطر داهم تراه في كوابيس منامك.... بدلا من ذلك احشد الحشود واعد العدة وأرنا شجاعتك التي فاجأتنا وأذهلتنا بها ولم نراها في مسؤول خليجي من قبل، واجمع كل قواكم وعتادكم وحرروا جزركم الثلاث المحتلة من قبل إيران، وهنا أسال الخلفان أين أنت لم نرى لك تصريحا واحدا ولا لأي مسؤول خليجي بتلك الحدة والشجاعة التي ظهرت فيها محذرا من خطر الثورات العربية التي قلت أن وراءها الإخوان المسلمين، متهما إياهم بالزحف لاحتلال الخليج، أين غابت شجاعتكم عند زيارة الرئيس الإيراني للجزر التي تقولون أنها محتله، أين انتم حينما أعلن نجاد عقب زيارته جزركم كإقليم تابع لدولته الفارسية، صحيح أننا سمعنا تصريحات ولكنها هادئة نددتم فيها بالزيارة وقلتم هذا استفزاز، وما أراكم تُستفزون، ولا لاسترجاع أي حق قادرين، وهذا ما تعلمه إيران يقينا حيث أنها لا تأبه لما تقولون لأنها تعلم أنكم عاجزون ومشغولون بسباقات الهجن، ومستنفرون لمواجهة الشعوب العربية الثائرة، ومساندة الأنظمة العميلة الفاسدة.

نعم لديكم أيها الخلايجة ما هو أهم، فلديكم مواجهه مع الشعب المصري وقد أثبتم إنكم تتمتعون بالشجاعة والقدرة بسحب المملكة العربية السعودية سفيرها من مصر ، عقب مظاهرة شبان مصريين أمام سفارة السعودية بالقاهرة، فهذا جرم يستحق سحب السفير بينما احتلال ثلاث جزر منذ زمن وإعلانها مؤخرا كإقليم لا يستحق حتى استدعاء سفير لدى إيران.

أنا هنا لا ادعوا للفتنه، ولا أشب نار الحرابة، وإنما أقرأ واستعرض شجاعة ليست في محلها ومواقف تدعوا للغرابة والتعجب، فهذه المواقف الخليجية المعكوسة والمقلوبة، تشير إلى ضعف ووهن و تخاذل، وما إعلان إيران بان دولة البحرين جزء من الدولة الفارسية وأنها المحافظة الرابعة عشر، فهذا الإعلان بهذه الجرأة دليل يثبت هذا الوهن والضعف والتخاذل لدى دول مجلس التعاون الخليجي.

وآخر ما غرد به هذا الخلفان الغبي ما قاله بحق الشعب المصري وبحق الرئيس المنتخب محمد مرسي بهذه التغريدات الشاذة والتي قال فيها (تقدم مرسي تراجع لمصر!! وفوز الإخوان يوم مشؤوم وكارثة على المصريين والأمة العربية والإسلامية!!) كما قال يحرم عليه… أن نفرش له سجاداً أحمر!! … وسيأتي الخليج حبواً!! هذه التغريدات الشيطانية ليس لها ما يبررها .... ولم اجد قولا أوجهه لهذا الخلفان أفضل مما قاله الداعية الكويتي محمد العوضي أن هذه التغريدات

لا يقولها عربي ولا مسلم ولا إنسان!! وهي تمثل أخلاقيات من غرد بها…

وإزاء ذلك لا أجد قولا أراه مفصلا ووصفا يليق بقائد شرطة دبي الذي يمثل دولته الإمارات العربية المتحدة ومن وراءها خمس دول، -جمعة كلها في منظومة اسمها مجلس التعاون الخليجي- لم أجد قولا أفضل من قول الشاعر:

أسد علي وفي الحروب نعامة ربداء تجفل من صفير الصافر.

هلا برزت الى غزال في الوغى بل كان قلبك في جناحي طائر