آخر الاخبار

وفاة أول وزير يمني بفيروس ”كورونا“ حديث رسمي عن ”إبادة جماعية“ ومئات الوفيات يوميا بفيروس ”كورونا“ في صنعاء الحكومة اليمنية تطالب بفصل ملف قضية وصفتها بـ“الخطيرة“ عن مقترحات المبعوث الأممي ”مرتن غريفيث“ بعد تهديد بمقاضاتها وتحميلها مسؤولية اي اغتيالات قادمة قد تطال الاصلاحيين.. ”مراسلون بلا حدود“ تعدل بيان لها أثار جدلا واسعا وحذفت فقرة حشرت فيها ”الاصلاح“ بعد كشف مخطط لاغتياله.. محافظ حضرموت يلتقي قيادات ”المجلس الانتقالي“ ويطالب بـ”استفتاء شعبي لتقرير المصير“ الحكومة اليمنية تكشف رسميا عن توتر مع أرتيريا وتطالب بوقف ”الاعتداءات المتكررة والممارسات الغير مقبولة“ تسفير مرضى يمنيين وترحيل بعض المقيمين .. مصدر مسئول يكشف حقيقة اقتحام مطار سيئون ويوضح ماحدث الديوان الملكي السعودي ينعى رحيل احد أمراء ال سعود شاهد .. أمطار وسيول وأضرار في عدة محافظات يمنية والأرصاد يحذر المواطنين الحوثيون ينعون أحد أبرز رجال الدين الموالين لهم وعبدالملك يعزي بنفسه

نعم للتمديد..لا للتمديد!!
بقلم/ رضوان ناصر الشريف
نشر منذ: 6 سنوات و 8 أشهر و 18 يوماً
الأحد 15 سبتمبر-أيلول 2013 05:19 م

السياسة لعبة قذرة لا يحسنها إلا أصحاب النفوس الخبيثة التي لا خير فيها للبلد وإنما دوماً تبحث عن الذات وعن مبتغاها ،، الآن نسمع الكثير من الأحزاب التي تسعى لخلط الأوراق باختراع حكاية التمديد وأخرى ترفض التمديد. 

هناك سر كبير وراء التمديد ورفضه .. وهناك ألف حلقة ملتوية بقوة نسعى لفك تلك الحلقات لمعرفة النوايا وراء هذه اللعبة التي تستعد جهات متعددة لخوضها والكل طبعاً يسعى للمصلحة الشخصية التي تخدم الفئات المتحزبة ولكنها لا تخدم اليمن أو اليمنيين. 

اعتقد أن من يعتمد على هذه اللعبة هما حزبان متمرسان لمثل هكذا ألاعيب ( مؤتمر - إصلاح ) يلعبان دور كبير في تغيير المسار السليم للانتخابات السليمة النزيهة .. هؤلاء الطرفين من قبل عدة أشهر وهما يحشدان ويجهزان أشياء كثيرة من أجل الفوز بنصيب الأسد .. الكل يحشد ويعد الكل مشغول كيف ينتصر .. ويفوز بالكرسي. ..

يا أمة .. نحن نريد أن يتسابق الناس لبناء اليمن وليس يتسابقوا لبناء ذاتهم وبسط نفوذهم كفاية عبث بممتلكات الشعب ودمائهم .. لا نريد مزيد من اللعب بأفكار البسطاء .. من يستخدم الدين في السياسة مخطئ ومن يشتم الدين من أجل السياسة فهو مذنب. ..

ابنوا اليمن واتركوا حب الذات واعلموا أن أي قطرة دم تسفك من اجل مصالحكم فهي بمثابة لعنة ستطاردكم ما عشتم .. الجنوب يحتضر .. الشمال يشتعل .. العاصمة تشهد اختلال أمني مريب .. واليمن تمر بمرحلة صعبة .. جوع وفقر وبطالة .. اليمن في فوهة بركان لو انفجر سننتهي جمعياً .. داخل كل منزل على ألأقل ثلاث قطع سلاح ولا يوجد كيس الطحين .. الشوارع محطمة الكهرباء متقطعة .. إلى أين اليمن متجهة .. يا أهل العقول النيرة اتقوا الله في هذا الشعب وأعملوا له كي يعيش ،،، فصلاحه صلاح لكم ودماره دمار لكم

دمتم ودامت اليمن بخير،،،،، .