إكرام الموظف الحكومي في إكراميته
بقلم/ رضوان ناصر الشريف
نشر منذ: 6 سنوات و 5 أشهر و 13 يوماً
الثلاثاء 06 أغسطس-آب 2013 09:57 م

صخر الوجية وزير المالية يرتكب حماقة ستتفاقم عواقبها في القريب العاجل ..يصرف  راتب واحد للموظفين الحكوميين ويتجاهل إكرامية رمضان واستياء واسع من قبل الموظفين الحكوميين سواء أكانوا في الجيش او في المؤسسات الحكومية 35 ألف ريال راتب الجندي والعامل الحكومي ماذا سيصنع بهذا المرتب الحقير في ظل غلا المعيشة هل سيشتري كسوة العيد لأطفاله أم سيدفع منها إيجار المنزل الذي يسكنه أم يشتري مصاريف البيت وجعالة العيد أم يعطي مكالفه العيدية .

يا صخر الوجية يا حكومة الوفاق نظرنا وفيكم خير وقلنا أنكم تحسنوا من وضع المواطن للأفضل لم نتوقع أنكم ستحرمونه من أقل حقوقه .

الشعب عانى كثيرا في الفترة الأخيرة وتحمل الويلات من أجل أن يصطلح حال البلد واستنظر خير لكن للأسف الشديد لم نعد نسمع تلك الوعود التي كانت تطلق من ساحات الحرية والكرامة اختفت بعد أن توليتم المناصب .

كان الأحرى يا صخر أن تبذل كل قصارى جهدك من أجل الحفاظ على المألوف وليس قطعه البلاد في خير فكيف عجزت ميزانية دولة من تغطية راتب إضافي لشهر واحد في السنة كي يوسع الناس ويروح عن عائلاتهم عجز دولتك وميزانيتك لا يعني للموظف سوى شيء واحد عدم الاهتمام واللا مبالاة لحال الموظف الحكومي .... وبدا لنا الأمر أن مواعيدكم لا تقل شأنناً عن مواعيد عرقوب التي أصبحت مضرب الأمثال ويقال أيضا عندما تصل المصيبة إلى ركبة الغني تكون قد اجتازت رقبة الفقير.