إن البقر تشابه علينا !
بقلم/ علي بن عبدالله
نشر منذ: 12 سنة و شهرين و 23 يوماً
الأربعاء 25 يناير-كانون الثاني 2012 05:04 م

يعجز القلب أحيانًا عن قراءة الواقع ... أو هكذا ... يجد صعوبة في قراءة السطر ..

تدري الأمر أو ربما لا تعرف عنه شيء , تكون موقنًا بشيء ثم تكتشف أنك لا تعرفه ...!

فتكون في منطقة مخملية بين المعرفة واللامعرفة ! تعيش فلسفة اليقين واللايقين .. ومن هذه الأمور :-

الثورة ... من أشعلها !

الأحزاب وقد لبسوا عباءة الشباب , أم الشباب خلع جبة الأحزاب ! فانضمت الأحزاب أم ضُم الشباب ! وهل الشباب لا يزال يتصدر قاموس الساحات , أم فقد الشاب موقعه من الإعراب !

لست أدري إن البقر تشابه !

الرئيس ..!

لا أريد السلطة .. ويرفض التنحي ! سئمت السلطة ... ويتشبث بها وقد كان في فراش الموت !

المبادرة والمبادر !

جاءت لتوقف الربيع العربي بإيعاز من الغرب وأمريكا , أم بإيعاز من الخليج لكي لا ينتقل العربي إلي دولهم , أم بإيعاز من الضمير العربي الذي لم يستيقظ لفك حصار غزة ... فلا مبادرة ولا مبارد ولا هم يحزنون , أم جميع ما سبق لست أدري إن البقر تشابه علينا !

صالح والمرض !

أسعفت المملكة العربية السعودية صالح وأنقذته من الموت , رأفة بصالح , أم رحمة بالشعب اليمني , أم خوفًا أن يموت ولم يثبت لها قدمًا في القصر الرئاسي الذي سيبنى بعده , أم من الخوف أن ينزلق اليمن في حرب طائفية وأن يقع في الفتنة , إذا لماذا سمحت له بالعودة مرتين ! أم أن صالح ماكر وقد مكر بهم ..

لست أدري إن البقر تشابه علينا !

اللقاء المشترك !

قبل بالمبادرة بعد أن عجزت الثورة على إكمال مسيرتها , أم عطل اللقاء مسيرتها ليقبل بالمبادرة الذي تعطيه نصف الكعكة ... فعصفور في اليد خير من ثورة في يد الشباب الحر !