أواه يا رمضان
بقلم/ علي بن عبدالله الدربي
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام
الخميس 16 أغسطس-آب 2012 10:10 م
أرحلت حقاً أنت يا رمضان

أرحلت عنا أم هي اﻷ‌وهام

كيف انطوت صفاحتك المثلى ألا‌

رفقاً بقلب صار فيه هيام

أو بعد أن طاب الوصال هجرتنا

بالله عد إن الفراق حرام

رمضان ما أحلى الوصال بليلنا

والعين تهمس للحبيب غرام

أواه يارمضان كم أسقيتنا

من نبع نهرك تزدهي اﻷ‌يام

أنعشت في قلب القساة ضميرهم

رمضان أهﻼ ‌ً ... يصدح اﻷ‌يتام

كم دمعة جففتها! ومحيتها!

وتبسمت أحلا‌مهم إذ ناموا!

يا كافل الفقراء .! هل ستزورهم

إن عادت اﻷ‌وجاع والآلام!

رمضان يا فيض الحنان جمعتنا

وتعاهد الأصحاب واﻷ‌رحام

ولقد أسرت عن النفوس هوانها

بتناغم ألبستها الإحرام

إن العصاة بوصلكم قد أحجموا

عن كل ذنب .. أيما إحجام

ألجمت أنفسنا العصية بالتقى

للخير تقدم ... أيما إقدام

يارب فاجبر كسرنا ودموعنا

لفراقه تتضرم اﻵ‌كام

اعتق أيا رب السماء رقابنا

فحياتنا ضجت بها اﻵ‌ثام

أواه يا رمضان نخشى أننا

لن نلتقي .. تتصرم الأعوام

أواه يارمضان إن قلوبنا

ناحت بلا حرج .. وليس ‌تلام

أواه يا رمضان إن عزاؤنا

أن السقاء بقلبنا سيدام

بالله عد ياذا الحبيب لوصلنا

فالهجر في دين الحبيب حرام